Saf7aone

Menu

 

قصة «الزمبوك العجيب»: «له قدرة فائقة وخواص ثمينة وقوة سحرية وعظيم الفائدة»

إذا كنت تعاني من القروح الناتجة عن تغيرات الطقس فعليك باستعمال «الزمبوك»، وإذا لسعتك الطاسة فسريعًا داوي مكان الحرق بـ«الزمبوك»، هل جرحتِ نفسكِ وأنت تقطعين الخضروات، لا تنتظري وعالجي الجرح بـ«الزمبوك»، وإذا كنت لا تستطيع الجلوس من آلام البواسير فالحل بسيط يتمثل في اسم واحد «الزمبوك»، عزيزي المريض إليك الدهان السحري العجيب الذي سيضيع كل آلامك، إليك «الزمبوك».

وتعود قصة «الزمبوك» إلى العقود الأولى للقرن العشرين، حين أعلن عن طرح «الدهان العشبي العجيب» الذي يحمل اسم «الزمبوك» بعلبتين بحجمين مختلفين، الأصغر تباع في جميع الصيدليات بـ7 قروش ونصف، أما الأكبر فيباع بسعر 15 قرشًا.

أما ما يعالجه «الزمبوك» فيبدو أنه كان أي شيء وكل شيء، كما يظهر في 4 إعلانات مختلفة للمنتج، فالأول يعلن علاج القطوع والحروق والجروح، «فيقيك من تسمم الدم أو أي ضرر يلحق بك، كما تشرح الإعلانات أن «الزمبوك هو العلاج الناجح لشفاء الاكزيما والقرح والأرجل المضنية والنوباء وصلع القروح».

الزمبوك ..!!:

كما كشف إعلان آخر لـ«الزنبوك» أنه «يلاشي جراثيم المرض ويخفف الأورام ويمتص المادة القذرة وينمي جلدًا صحيًا».

البواسير، على الجانب الآخر، أخذت اهتمامًا خاصًا في إعلانات «الزنبوك» فنشر إعلان خاص بعلاج البواسير كتب فيه تحت عنوان «البواسير المؤلمة المضعفة يشفيها هذا الدهان السحري»: «يمكنك أن تنجو من البواسير، تلك العلة المؤلمة الناشئة عن الأورام المعذبة البارزة من المستقيم باستعمال الزمبوك، الدهان العشبي السحري، الزمبوك يلطف هذه الآلام بعد استعماله للمرة الأولى فإنه يخفف احتقان العروق ويمنع النزيف وهو يصغر الأورام الناشئة شيئًا فشيئًا إلى أن تشفى تمامًا، لا تعاني آلام البواسير فيما بعد، بل ابدأ باستعمال الزمبوك اليوم».

التعليقات

قول تعليقك